اهلا وسهلا بالزائر الكريم / الزائرة الكريمة
ندعوكم للإنضمام معنا الى اسرة منتديات آهالي المجر الكبير الثقافية
ساهم معنا في هذا المشروع الثقافي الاجتماعي التراثي الفريد من نوعه



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طرائف أدبية ...القسم:الأول.........محمد شحم أبو غدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد شحم ابو غدير



عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 08/10/2011

مُساهمةموضوع: طرائف أدبية ...القسم:الأول.........محمد شحم أبو غدي   الجمعة ديسمبر 23, 2011 11:57 pm

طرائف أدبية .......................محمد شحم أبو غدير.....................القسم:الأول.
________________________________________________
الأدب النجفي أدب ملتزم ، حمل مشعل الرسالة بحق وكانت له صولات وجولات ومواقف في قضايا امتنا، بل لاتجد مثل ماقدمه هذا الأدب من مواقف وبطولة وتضحيات في سبيل رسالته ، وبالرغم من أن هذا المنهج الذي سلكه أدباء النجف إلا أنهم في جانب آخر تراهم عاشقين للنكتة الأدبية التي كانوا يجسدونها بروعة فائقة وبديهية عجيبة تنقل الصورة والحدث.وسيكون محور حديثنا طرائف رائعة للعلامة الأديب الشيخ محمد علي اليعقوبي ( رحمه الله)عميد رابطة الأدباء في النجف الاشرف .
(اليعقوبي وإسالة ماء الكوفة) .
من سرعة بديهته انه حضر مرة حفلة أقامها وجوه أهل الكوفة وأدباؤها لقائممقام النجف. وكان القائمقام يومذاك السيد حسن الجواد وهو علوي هاشمي وفقي هذا الاحتفال طالب خطيب من أهل الكوفة القائممقام بوجوب السعي في انجاز مشروع اسالة الماء للكوفة، وما كاد الخطيب الكوفي يتم خطبته حتى قام اليعقوبي وارتجل البيتين التاليين على سبيل الدعابة قائلا:
لاتعر أهل كوفة الجند سمعـــــا ودع القوم يهلكون ظمــاء
كيف تسقي يا ابن الجواد أناسا منعوا جدك الحسين المـاء
(اليعقوبي والبرلمان).
أما البرلمان في العهد الملكي فيصور لنا اليعقوبي قطعة جمالية رائعة لهذا البرلمان الصوري فيقول:
أرى البرلمان ونوابـــه سكوت بــه سكتة الأخرس
تماثيل نصبها الاستعمار وتعرض في قاعة المجلس
(اليعقوبي والمتنبي والسودان).
في مرة انقسم أدباء النجف إلى صفين صف الشيوخ وكان من زعمائه الشيخ كاظم السوداني، وصف الشباب وكان يمثله الأستاذ صالح الجعفري وجواد السوداني ابن الشيخ كاظم السوداني وغيرهم، وقد وقعت في تلك الأيام معارك أدبية بين هذين الصنفين،ثم توسع الخرق حتى انبرى صف الشيوخ في نقد المتنبي والطعن في مكانته الأدبية من قبل الشيخ كاظم السوداني الذي راح يتناول بعض أبيات المتنبي بالاستهجان والتفنيد،ولقد تناول الشعراء(السوداني) بالهجاء المر على هذا الرأي وسائر الآراء الأخرى، أما اليعقوبي فقد كان تعريضه حلوا كطبيعته، لطيفا كخلقه، خفيفا على قلب السوداني اذ قال يخاطب المتنبي:
يابن الحسين وقد جريت لغاية قد أجهدت شعراء كل زمـــــــان
لكنما( السودان) حين هجوتهم ثارت عليك ضغائن (السوداني)
والمقصود بالسودان القوم الذين استعدوا عبيدهم (السودان) على المتنبي لقتله في طريق سوريا ،أوان المقصود ب(كافور الإخشيدي) وآله من السودان، أما السوداني فهو الشيخ كاظم السوداني.
- (اليعقوبي والانتخابات )
ويرسم لنا الشيخ اليعقوبي( رحمه الله) صورة واقعية عن حقيقة الانتخابات وما يدور حولها فيقول:
للانتخابات قامت معارك ومعامع
لكل حزب هتاف تستك منه المسامع
وللجماهير حشد تغص فيه الشوارع
تديرها حيث شاءت يد العدو المخادع
فللشباب طموح وللشيوخ مطامع
سوق الضمائر فيها مابين شار وبائع
ماكنت من قبل ادري إن العقول فضائع
وليس يربح إلا من رشحته المراجع
تسن كل نظام إشارة بالأصابع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طرائف أدبية ...القسم:الأول.........محمد شحم أبو غدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العام :: المنتدى العـــام-
انتقل الى: