اهلا وسهلا بالزائر الكريم / الزائرة الكريمة
ندعوكم للإنضمام معنا الى اسرة منتديات آهالي المجر الكبير الثقافية
ساهم معنا في هذا المشروع الثقافي الاجتماعي التراثي الفريد من نوعه



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ((رسالــــــــــة في فضــــــــل الجمعــــــــــــــة))/ إعداد وتعليق علي حيدر( ابو غدير)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد شحم ابو غدير

avatar

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 08/10/2011

مُساهمةموضوع: ((رسالــــــــــة في فضــــــــل الجمعــــــــــــــة))/ إعداد وتعليق علي حيدر( ابو غدير)   الأربعاء نوفمبر 23, 2011 11:36 pm

بسم ا..... الرحمن الرحيم
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ))
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(إن صلاة الجمعة شوكة في عين المستعمرين عامة وإسرائيل خاصة)
((حبيبي الجمعة مؤيدة من الله تعـــــــــــــــــــــــــــــــــالى))



من أقوال السيد الشهيد محمد الصدر (قدس سره) حول صلاة الجمعة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا أقول ان رسول الله ص واله صلى الجمعة, وأمير المؤمنين (ع) صلى الجمعة, والإمام الحسن (ع) صل الجمعة, والإمام الحسين (ع) صلى الجمعة , وكثير من المسلمين في مختلف مذاهبهم بما فيهم الأمامية صلوا الجمعة, ولا اعتقد أنها تركت في أسبوع أطلاقا من صدر الإسلام والى العصر لحالي , ولكن نحتاج إلى توفيق , طبعا ليس كلنا موفقين هذا التوفيق. (( الجمعة الثالثة))
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فعن طريق صلاة الجمعة حصل المجتمع على الوعي وحصل على الشجاعة وحصل على العزة وحصل على الثقافة الدينية وعرف ماهي الحوزة وماهو نصرها وما هو أثرها وماهو مقدار عملها وتعليمها
((الخطبة السابعة والعشرين))
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من النتائج التي حصلت والعبر التي حصلت في صلاة الجمعة , الشجاعة التي حصلت في الحوزة الشريفة من ناحية وفي كثير من طبقات الناس ((الخطبة السابعة والعشرين))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حتى لو كانت صلاة الجمعة مستحبة أو تخيرية وقبلنا ذلك تنزلا فإننا نعرف الآن ضرورتها وشعارايتها وعزة الإسلام القائمة بها فهل ترضى بان يكون عملك ضد عزة الإسلام وشعار الإسلام أيا كان منشأ هذا العمل ويمكننا ان نتصور النتيجة لمثل هذا الاتجاه الخطر وهو ان الأمر قد ينتج ترك بعض الجمعات أو إلغاء صلاة الجمعة بالمرة فما الذي سوف يحدث من الذلة والقنوط والتسافل في العزة الدينية والاجتماعية إلى حد بكون مجرد ذكره أو خطورته في البال سوءا شديدا وموجبا للقشعريرة والانفعال فضلا عن حدوثه والعياذ بالله ولأجل هذا قلت أكثر من مرة استمروا على صلاة الجمعة حتى لو مات السيد محمد الصدر ((الخطبة السابعة والعشرين))





المقدمـــة
وله الحمد والمجد والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين المبعوث رحمة للعالمين محمد واله الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا.
لقد جربنا صلاة لجمعة قبل عشر سنين خلت وكانت لها من الآثار الايجابية ومحاسنها الكثيرة ما يعجز اللسان والبيان عن إحصائها, وإننا في هذه الرسالة البسيطة حاولنا التذكرة بهذه الشعيرة المقدسة وفؤادها الجمة بعد أن لعبت السياسة لعبتها وسخرت كل أمكانتها لجعل منابر الجمعة المقدسة عبارة عن أقوال شكلية لا تمجد الإسلام الناصع الحقيقي الناظر إلى ميدان الأقوال والأفعال ونسوا ان الجمعة هي خالصة مخلصة لله تعالى فقط , سائلين الله تعالى أن يوفقنا لخدمة هذه الصلاة الطيبة وان بجعلنا من حجاجها الفقراء الذين يتقبل الله طاعاتهم بحسن نواياهم لأنهم لا يملكون ما يملك غيرهم الذين يذهبون للحج كل عام .


((فضـــل يوم الجمعة ))
قاريء الكريم إن الله تعالى قد جعل ليوم الجمعة أسرارا عجيبة وفضائل كبيرة يعجز البيان والتبيان عن فهم مقدارها, و تتجلى عظمة وأهمية يوم الجمعة العظيم من اثر النصوص القرآنية والروائية التي أولته أهمية كبرى وجعلته يوما مشهودا وعيدا أسبوعيا عظيما ,وقد جاء في فضله عن سادات الزمان والأكوان منها :-
عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم :يوم الجمعة سيد الأيام وأعظم عند الله عز وجل من يوم الأضحى ويوم الفطر.فيه خمس خصال : خلق الله عز وجل فيه ادم,واهبط الله فيه ادم إلى الأرض, وفيه توفى الله ادم,وفيه ساعة لا يسأل الله العبد فيه شيئا إلا أتاه مالم يسأل حراما وما من ملك مقر ولا سماء ولا ارض ولا رياح ولا جبال ولابر ولا بحر إلا وهن يشفقن من يوم الجمعة إن تقوم فيه الساعة.
عن الإمام الباقر(ع) : الصدقة يوم الجمعة تضاعف الفضل يوم الجمعة على غيره من الأيام.
عن الإمام الصادق (ع) :إن الحور العين يؤذن لهن يوم الجمعة فيشرفن على الدنيا فيقلن : أين الذين يخطبونا إلى ربنا .
عن الإمام الصادق (ع) :من مات ليلة الجمعة كتب الله له براءة من النار ومن مات يوم الجمعة عتق من النار .
عن الإمام الصادق (ع) : الصدقة ليلة الجمعة بإلف والصدقة يوم الجمعة بإلف.
عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : يوم الجمعة سيد الأيام وأعظم عند الله عز وجل من يوم الأضحى ويوم الفطر فيه خمس خصال : خلق الله عز وجل فيه ادم واهبط الله فيه ادم إلى الأرض وفيه توفى الله ادم وفيه ساعة لا يسأل العبد فيها شيئا إلا أتاه الله مالم يسأل حراما وما من ملك مقر ولا سماء ولا ارض ولا رياح ولا جبال ولابر ولا بحر إلا وهن يشفقان من يوم الجمعة أن تقوم فيه الساعة.
وعن أمير المؤمنين علي (ع): :من كانت له إلى الله عز وجل حاجة فليطلبها في ثلاث ساعات : في يوم الجمعة وساعة تزول الشمس وساعة في آخر النهار
أقول : ويمكن أن نستنتج من هذه النصوص المباركة أمور مهمة هي:
أولا/ إن هذا اليوم المبارك سيد الأيام وأعظمها وأفضل أعماله العبا دية بعد الصلاة هي الصدقة . وما أدراك ما الصدقة تدفع البلاء وتزيد في العمر وتزيد في الرزق.
ثانيا/ إن الرحمات الإلهية والفيوضات الربانية في هذه اليوم مقبولة ومستجابة وفق الحكمة الإلهية العظيمة التي لاترد سائلا لانها مائدة السماء المنهمرة بالعطاء الإلهي الذي لاحد له.
ثالثا / إن الأعمال في هذا اليوم القدسي مضاعفة لان مائدة السماء العظيمة وفق قوانينها الجليلة جعلت ثواب الحسنة بعشر أضعافها فكيف بالعمل في الجمعة المقدسة.
((أهميــــــــــة صــــــــــلاة الجمعــــــــــــــــــة))
وأنت تتصفح قاري ء الكريم النصوص النبوية العلوية المقدسة حول أهمية صلاة الجمعة والعناية الربانية لها إلا وتقف مذهولا أمام هذا السيل الهائل من النصوص المؤكدة, ولعل العلة في ذلك باعتبار أن هذه الفريضة العظيمة منبرا متحركا لوعي وتنشيط إرادة الأمة ووضعها على جادة الصواب, وهي هدف رسالات الله وأنبياءه للبشرية ومنها ما جاء:-
عن رسول الله ص واله : الجمعة حق على كل مسلم إلا أربعة عبد مملوك أو امرأة أو صبي أو مريض.
عن رسول الله ص واله :إن الله كتب عليكم الجمعة فريضة واجبة إلى يوم القيامة.
عن رسول الله ص واله :لينتهي أقوام عن ردعهم الجمعات أو ليختمن على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين .
عن رسول الله ص واله :من ترك ثلاث جمع متعمدا من غير علة طبع الله على قلبه بخاتم النفاق.
عن الإمام الباقر(ع) : إذا كان حين يبعث الله تعالى تبارك وتعالى العبادات بالأيام كأنها عروس كريمة ذات وقار تهدى إلى ذي حلم ويسار, ثم يكون يوم الجمعة شاهدا وحافظا لمن سارع إلى الجمعة, ثم يدخل المؤمنون الجنة على قدر سبقهم إلى الجنة.
عن رسول الله ص واله : من أتى الجمعة إيمانا واحتسابا استأنف العمل.
عن رسول الله ص واله :ثلاث لو يعلم أمتي مالهم فيها لضربوا عليها بالسهام : الأذان والغدو إلى يوم الجمعة والصف الأول
عن رسول الله ص واله :الجمعة حج المساكين
عن رسول الله ص واله :إذا راح منا سبعون رجلا إلى الجمعة كان كسبعين من قوم موسى الذين وفدوا إلى ربهم وأفضل.
وعن أمير المؤمنين علي (ع): إتيان الجمعة زيارة وجمال قيل له وما لجمال قال قضوا الفريضة وتزاوروا.
عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : من صلى الجمعة كتبت له حجة متقبلة, فان صلى العصر كانت له عمرة فان يمسي في مكانه لم يسأل الله شيئا ألا أعطاه إياه الإمام علي (ع) : من ترك ثلاث جمع متتابعة لغير عله كتب منافقا,
رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : لينتهين أقوام من ودعهم الجمعات, أو ليخمنن على قلوبهم ثم ليكونن من الظالمين
رسول الله صلى الله عليه واله وسلم :لرجل شكا حرمانه الحج : ياقليب عليك بالجمعة فإنها حج المساكين
وقال النبي ص واله ان الله تعالى فرض عليكم الجمعة , فمن تركها في حياتي, او بعد مماتي استخفافا بها, أو جحودا لها, فلا جمع الله شمله, ولا بارك الله له في أمره, ألا ولا صلاة له ولا زكاة له, آلا وحج له آلا ولا صوم له, الاو لابر له حتى يتوب .الجمعة الثالثة خ الأولى
أقول : ويمكن أن نستنتج من هذه النصوص المباركة أمور مهمة هي:
أولا / أن الجمعة فريضة إلهية وهي حق وفق ما سنة الشريعة المقدسة .
ثانيا/ إن الله الكريم أعطى فضائل جمة لهذه الفريضة وأعطاها من الأجر الجزيل وهي حج الفقراء والمساكين الذين لا يقدرون على تحقيق الاستطاعة في الحج.
ثالثا/ إن مصلي الجمعة يحظى بالعناية الربانية لأنه أدى فريضة كتبها الله له وجزاؤه على الباري أما معاديها فقد طبع على قلبه بخاتم النفاق .
((فلسفــة صــلاة الجمعــة العبا ديــة السياسيــة))
إن صلاة الجمعة عبادة جماعية تطهر الروح والقلب من الذنوب وتزيل صدأ المعاصي, وهي مؤتمر أسبوعي بعد مؤتمر الحج, ودور صلاة الجمعة مهم جدا فهي منشأ للبركات والنعم التالية وتهدف إلى :-
أولا/ توعية الناس على المعارف الإسلامية والأحداث السياسية والاجتماعية المهمة.
ثانيا/ توثيق الاتحاد بين المسلمين أكثر لإخافة الأعداء وذلك عن طريق التلاحم والوحدة.
ثالثا/ تجديد الروح الدينية وتصعيد معنويات المسلمين وتوجيهم بالإطار الصحيح
رابعا/ إيجاد التعاون الوثيق لحل المشكلات العامة التي تواجه المسلمين جميعا.
خامسا/ إنها لقاء أسبوعي بأحبة تتصافى في الله تعالى وتلتمس منهم الذكر والدعاء واللقاء على المحبة والإخوة.
فضيلة تلاوة سورة (صلاة الجمعة)
أولت النصوص النبوية العظيمة أهمية لكتاب الله تعالى والتدبر في سوره وآياته ومعانية العظيمة وكتاب الله تعالى مثلما أولى الاهتمام العظيم لصلاة الجمعة المقدسة أولت السنة النبوية فضائل جمة لمن يقرأ كتاب الله تعالى في يوم الجمعة ومنها:-
عن رسول الله ص واله : من قرأ سورة الجمعة أعطي عشر حسنات بعدد من أتى الجمعة
الإمام الصادق (ع) : الواجب على كل مؤمن إذا كان لنا شيعة أن يقرأ في ليلة الجمعة بالجمعة وسبح اسم ربك الأعلى وفير صلاة الظهر بالجمعة والمنافقين فإذا فعل ذلك فكأنما يعمل بعمل رسول الله وكان جزائه وثوابه على الله الجنة.
وهكذا قاريء الحبيب قطفنا ثمارا من شجرة الجمعة المباركة الطيبة وضعناها لك ولنا هدى وطريقا منيرا وشمعة تضيء رحابنا لأجل الوصول إلى الثواب العظيم ومن الله التوفيق
نصيحة أخوية
حبيبي وأخي وعزيزي في الله تعالى لاتفوتك صلاة الجمعة المباركة واعلم أنها اليوم تمثل منعطفا مهما وسهما في نحور أعداء الدين والمذهب وتذكر بان صلاة الجمعة شوكة في عين المستعمرين عامة وإسرائيل خاصة لما لها من موقف بطولي كبير وتجمع حاشد نحو المبادئ الإلهية الحقة, فالله الله بصلاة الجمعة , والله الله بثوابها الجزيل ,والله الله بحج الفقراء والأيتام ,واعلم أن إمامك المهدي(ع) قد أيدها وان أهم واجب وعمل يقوم به في العراق بناء أعظم واكبر مسجد في التاريخ يخصص لصلاة الجمعة المباركة وتذكر قول الله تعالى :_
(رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ }النور37
(إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ }فاطر29
أهم المصادر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- بحار الأنوار/ العلامة محمد باقر المجلسي/الجزء89
2- منبر الصدر/ خطب الجمعة /السيد محمد الصدر/ تقرير محسن الموسوي
3- ميزان الحكمة/ العلامة محمد الريشهري .
4- تفسير الامثل / العلامة ناصر مكارم شيرازي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
((رسالــــــــــة في فضــــــــل الجمعــــــــــــــة))/ إعداد وتعليق علي حيدر( ابو غدير)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الدين :: منتدى الديانة الاسلامية-
انتقل الى: