اهلا وسهلا بالزائر الكريم / الزائرة الكريمة
ندعوكم للإنضمام معنا الى اسرة منتديات آهالي المجر الكبير الثقافية
ساهم معنا في هذا المشروع الثقافي الاجتماعي التراثي الفريد من نوعه



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الخميس أكتوبر 06, 2011 11:16 pm

[size=24][size=18][size=18]تاريخ المجر الكبير / علي كاظم درجال الربيعي
**********************************
هو احد فروع دجله من الجانب الأيمن وتصريفه أللغوي ( ألمجره ) وقد قامت عليه قريه سرعان ماتحولت الى نا حيه ترتبط إداريا بقضاء قلعة صالح والمجر الكبير معروفه تاريخيا اذ وردت في اسفار الرحاله ألأجانب في القرن السابع عشر وهي تبعد عن مدينة العماره حوالي 33 كم ْبناء
والمجر الكبير كان عبارة عن سوق يقصده ابناء العشائرالساكنة في اطراف واهوارألمجر ألكبير لتبادل البضائع وشراء مايحتاجون اليه من ادوات زراعيه ومواد غذائيه وقد التحق فيها ابناء ذوي الحرف الشعبيه كالحدادين والنجارين والبزازين والحلاقين والخياطين والكورجيه وألبنائين والتجار وابناء موظفي الدوله كمدير الناحيه والحاكم والطبيب وساعي الاستهلاك وماْ مور البريد وابناء المعلمين والشرطه ومن مقا طعات المجر الكبير الرئيسيه 1 مقاطعة الكشاشيه 2 مقاطعة الا عيمي ومقاطعات اخرى ملتزمه جميعها من قبل الشيخ مجيد الخليفه واخوانه واولاده من بيت منشد من عشيرة البو محمد حتى قيام ثورة 14 تموز الخالده عندما شرعت قانون الاصلاح الزراعي رقم 30 لسنة 1959 والذي بموجبه حددت العلاقات الزراعيه واْ نهت مرحلة الا قطاع ألبغيض وان معظم العشائر ألتي فضلت عدم التعامل مع ألأقطاع السكنى في ألأهوارومنها بطون من عشائر الفريجات من ربيعه وال غزي من الفضول ومنهم الفرطوس والسويعديين وتميم وكعب والشغانبه من ألأزد والشده ومن اعلام المجر الكبير1 ألدكتورعلي محمد بدير ( حقوقي وباحث في القانون مواليد 1933 حاصل على دكتوراه دوله في القا نون من جامعة ( غوينويل ) بفرنسا عام 1965 وهو عضو جمعية القانون المقارن من مؤلفاته المطبوعه ( نظربة القانون 1970 ) والقانون الاداري1979 والمدخل لدراسة القانون
2 د ـ عبد الامير رحيمه العبود ألبديري من مواليد المجر الكبير عام 1937 حصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الاقتصاديه من الجامعات الالمانيه عام 1966
3 ـ ألأستاذ فرحان جبرنهير الكناني ولد في المجر الكبير عام1921 نشر شعره في المجلات العراقيه فلسفته في الحياة ( الحياة ساقيه وزهره وبلبل والبشر ازائها عين وقلب فمن عكر الساقيه وقطف الزهره وامات البلبل كان عبئا ثقيلا على الحياة حيث لااذن ولاقلب ولاعين ومن استيقظ وتمتع بها وجدها جميله مستبشره فان شاءغديرا رقراقا كان ذالك وان شاء سعيرا لا هبا كان هو ولكل امريْ مانوى)
4 ـالشيخ عبد المنعم بن حسين بن حسن الفرطوس من ال غزي ولد عام 1916/ قرية ألرقاصه شاعر كبير وفقيه من مؤلفاته ( ديوان الفرطوسي ) وهو جزءا ن طبع عام 1957 وله مؤلفات في الفقه والا صول وعلم المنطق وهو صاحب أكبر ملحمه شعريه في التاريخ المعاصربقافيه واحده ومعظم مؤلفاته مخطوطه توفي رحمه الله عام 1986م
5 ـ ألأستاذ كاظم فندي شلش الخزعلي ( فنان كبير) عمل في النشاط المدرسي في قسم الموسيقى وخاصة التلحين والتوزيع الموسيقي غنى له معظم المطربين العراقيين والعرب
6 ـ نعيم بدوي ألمندائي ولد عام 1911 خريج دار المعلمين العاليه عام 1941 نشر مجموعه من القصص المترجمه عام 1930 وترجم كتاب (الصابئه المندائيون ) الى العربيه بالاشتراك مع الاستاذغضبان رومي الناشيْ ( قلعة صالح )
7 ـ ألأستاذ عبد الاله منشد خليفه ألمحمداوي ( شاعر واعلامي ) من مواليد المجر الكبير 1948 ميلادي يجمع بين الشعر العمودي والحر والشعبي
خريج معهد المعلمين في البصره
8ـ ألأستاذ سالم خلف الايذ من مواليد المجر الكبير 1942 ميلادي من فحول الشعراء مولع بحب الصيد والطبيعه ( ألماء والخضراء والوجه ألحسن )
9 ـ أحمد أبراهيم ألجبير وأسرته معروفه ببيت ألجبير من الوزاوزه من ربيعه أستوطنوا ميسان منذ مائتي سنه وهو دكتوراه علوم سياسيه جامعة مونيليه فرنسا ودكتوراه قانون خاص من نفس الجامعه ودكتوراه علوم سياسيه من جامعة السوربون في فرنسا اصبح مسؤول قسم العلوم السياسيه في جامعة ليبيا المفتوحه أصدر ( العلاقات العربيه الافريقيه 1973 م و ( مبادىء العلوم السياسيه 1995 م ) أشتهر من اخوته الحاج عبد الكريم والحاج محمد علي مدير مصرف الرافدين

10ـ ألأستاذعبد الكريم منصور سوادي ( فنان كبير ) خريج كلية الفنون صاحب أجمل طريقه في ألغناء ألعراقي وشاعرخبير بأختيار ألمفردات المؤثره *
10 ـ ألأستاذ حطاب أدهيم مسيهر ألمحمداوي من مواليد المجر الكبير 1941 ميلادي ومن شعراء العرب الكبار شارك في معظم المهرجانات الشعريه التي اقيمت في الوطن العربي *
وقد انجبت المجر الكبير اعداد كثيره من الادباء والفنانين والمهندسين وذوي المهن الطبيه واساتذة الجامعات وأخرون
ومن اشهر رواد الشعر الشعبي في المجر الكبير المرحوم عبد النبي النداف وولده مطشر وأولاده والشاعر خنجر خصاف الشامي ومن اشهر رواد الطرب ( صديم العبد ومحمد بن نصر ال ناهي صاحب طور محمداوي وحريبالعمارتلي وسلمان الملا غلام المنكوب من مواليد كميت نشأ وترعرع في المجر الكبير )
وقد كانت المجر الكبير تتكون من المحلات التاليه ::
----------------------------------------------------------------------

1 ـ محلة البد راوي نسبة الى الحاج نجم عبدالله البدراوي من اهالي بدرة في واسط والذي سكن هذه المنطقه وهو من الشخصيات الوطنيه المعروفه ومن التجار الكبار قد شيد جامع البدراوي وبنى سوق البدراوي وكان لهذه العائلة الكريمة موقع في الوزارات العراقية ومجلس الاعيان ...
2 ـ محلة السراي والمقصود هنا المنطقه الواقعه ضمن دوائر الحكومه ومن اقدم العوائل التي سكنت المجر الكبير ومعظمها من الوزاوزه من ربيعه ورئيسهم من أل الجبير والوحيلات من السراج وال بدير وال مفرج والمعلان العجاقيه وبيوت من الدريبات والسوامره وبيوت من الزهيريه وبيت الصفاروبيوت من البو محمد وبيوت من الفريجات ورئيسهم المرحوم عزيز جد ألشيخ ألأستاذ سعدون عبود ألعزيزمن ألخضران من ربيعه ومن بني مالك الطريفات ورئيسهم المرحوم قاسم ألشيال جد الشيخ علي نعيمه
وبيت نصر ألله ألزبيدي وبيت ألبدراوي وبيت ستار عبد البراك وبيت كاظم وحسين علوان وابناء عمومته من الزبيدات وبيوت من عباده وبني عقبه والعقيل وبني هلال وبني وائل وألأوس ورئيسهم المرحوم حسين أديبس وبيوت من ألبلويه من شمروبيت ألموسى وبيت ألرمضان والدفافعه من ألعجرش من عباده وبيوت من السراي ومنهم الفراطسه وال رسيتم والفجيجات والبو فرادي وألحلاف والهليجيه وبيوت من أل حطيط والساده أل الحلو ومنهم ألسيد محمد ألحلو ( أمام جامع ألمدينه ) وعوائل كثيره ولانريد ذكر أشخاص لحساسية البحث ولانريد ان نذكر شخص ونترك أخر وما ذكرهنا للتعريف فقط وحدود المجر يومئذ تبدأ من بيت رحيمه العبود وسالم ألخفي وتنتهي ببيت يعقوب العطيه ومن ألأطراف ببيت وديه وبيت خنياب وبيت عبعوب وبيوت من الصابئه المندائيه وبيوت من كعب وألبو زيد وبيوت من عشيرة ألبهادل بيت الشيخ لازم وبيت الشيخ خلف منكاش وبيوت من الكريزات من جبور الواوي والغره وقرية الأعيمي والساده ألبخات ومقاطعة الكشاشيه
اما المجر الكبير اليوم فله حديث اخر بعد ان اصبح قضاء وهجرة سكان الاهوار بعد التجفيف اليه وازدياد عدد السكان الذي تجاوز 94000والتوسع العمراني
وانشاء عدد من المعامل الصناعيه مثل معمل السكر والورق والمشروبات الغازيه ومشاكل البيئه والمشاكل العشائريه اليوميه وازدياد عدد الاحياء السكنيه والواقع الصحي والخدمي وامور اخرى
******
للمعلومات كانت في المجر الكبير قبل الاحتلال البريطاني للعراق مدرستان
اهليتان احداهما في محلة السراي تديرها ( الملايه نجمه ) وخلفتها ابنتها ( رحمه ) وكانت الملايه نجمه تتجول في شوارع الناحيه ليلا لمراقبة تلاميذها والتاْكد من عدم خروجهم لان ذلك كان محظورا على التلاميذ في تلك المدرسه
والمدرسه الثانيه كانت في محلة البدراوي وكان الملا رشيد هو الذي كان يمارس
تعليم الصبيان فيها وعندما زار المستر ( را يلي ) مفتش المعارف في المنطقه
الجنوبيه المدرستين امر باْغلاقهما وفي الوقت نفسه امر بفتح مدرسة المجر الكبير الزراعيه وذلك في عام 1919الواقعه أليوم بالقرب من المركر الصحي النموذجي ألجديد
ومن المؤكد ان المعلومات التي وردت في البحث ( المجر الكبيرقديما وحديثا ) تتناول مرحله مهمه من تاريخ المجر الكبير الذي ارتقى الى درجة قضاء في العام 1972ميلادي
بعد ان كان ناحيه تابعه الى قضاء قلعة صالح وقد تم تعببن السيد صادق الطباطبائي قائممقام للقضاء وبذلك يكون تسلسله الاول قي الاداره العامه وصحيح ان اراضي المجر الكبير خصبه وصالحه للزراعه وخاصة محصول الرز والحنطه والشعير اضافة الى قيام اعداد من الفلاحين اللذين سكنوا بالقرى القريبه
من المدينه بزراعة الخضروات وغيرها ولكن هجرة الفلاحين من المجر الكبيرلم تكن قد حصلت بعد تجفيف الاهوار فقط بل هاجر الكثير من الفلاحين قبل قيام ثورة 14 تموز بسبب الحصه القليله التي يحصلون عليها من ( ملتزمي الراضي )
والتي لاتسد الرمق بالرغم من الجهود التي يبذلها الفلاح طيلة الموسم الزراعي مما حدى بهم الى الهجره وخاصة الى بغداد منطقة ( الشاكريه ) وهذا ماحدث للكثير من ابناء الجنوب وخاصة محافطة ميسان وقد كان لتجفيف الاهوار اثر بالغ
بالهجره المعاكسه من الريف الى المدينه وكان عدد سكان المجر الكبير محدود لايتجاوز 36000 ألف نسمه
وهاهوا اليوم يتجاوز 94000في مركز مركز المدينه والمناطق المحيطه
بها وهذا العدد السكاني لايتناسب والحدود الاداريه للقضاء بسبب وقوع المدينه
ضمن الحزام الاخضرألقاتل لمعمل سكر القصب الذي ابتلع جميع الاراضي المحيطه
بالقضاء اضافة الى انتقال العادات والتقاليد العشائريه الغريبه نوعما عن سلوك سكان المدينه القدماء اللذين وجدوا في بعض العادات والتقاليد القادمه لاتتلائم والسلوك الأجتماعي التي تربوا
عليها وكان من الصعوبه عليهم التاْقلم معها فهم لايعرفون معنى للأقتتال وألتدامي على أشياء تافهه كانت تحل بأبسط الوسائل مما حدى بعوائل كثيره الى الهجره
الى مركز المحافظه وقد شهدت المدينه توسع عمراني كبير جدا واستحدثت احياء
جديده ومنها ( حي المعلمين القديم والجديد وحي الروضه وحي الزهراء وحي
الحسين القديم والجديد والسراي الجديد والبدراوي الجديد ومحلة الجمهوريه وقرى
معمل السكر الثلاث الشرقيه والغربيه والمائة دار وحي الصدرين الجديد والجمعيات واليرموك والحي العسكري والشرطه والشهداء والاخلاص ) اضافة الى انشاء معمل للورق في منطقة المبروكه وقريه كبيره ملحقه به لاسكان الموظفين اضافة الى انشاء معمل للمشروبات الغازيه في نفس المنطقه
من الأمور المهمة إن السلطة المحتلة البريطانية وحسب ما جاء بمذكرات المس بيل اعتبرت معظم أراضي دجله وفروعها مملوكه للحكومة وتؤجرها بالالتزام بصفة مقاطعات كبيره ولمدة خمس سنوات في كل مره وكان المستأجر دائما هو شيخ العشيرة المسيطرة على المنطقة مما تسبب بحدوث نزاعات كثيره بين شيوخ المنطقه على هذه المسأله وكان على كل شيخ إذا أراد ألمحافظه على منزلته ومركزه إن يلتزم مساحه من الأرض تكفي لتشغيل إتباعه والمتعلقين به من الحوشيه والعبيد الذين يقومون بالحراسة والخدمة في بيت الشيخ والملالي وهم كتاب الشيوخ الوكلاء والسراكيل اللذين يسمونهم (المأمورين ) ولكل واحد من أولئك أجور تستقطع من حصة الفلاح إضافة إلى إن الإدارة العسكرية البريطانية استخدمت أربعين إلفا من المواطنين العراقيين في إعمال السخرة إضافة إلى خمسين إلفا آخرين كانوا يعملون لنقل المعدات الحربية كما استخدمت المواشي والسفن النهرية العائدة إلى السكان المحليين في إعمال النقل الحربي وهذا من أهم الأسباب ألرئيسيه إضافة إلى ما ذكرنا آنفا من الأسباب في هجرة الفلاحين إلى المدن


من ألأنهر ألمتفرعه من نهر ألمجر ألكبير
************************ /
من ألأنهر ألمتفرعه من نهر دجله من الجانب ألأيمن نهر ألمجر ألكبير ألذي يتفرع عند دخوله ألمجر ألكبير ألى فرعين ألعدل وألواديه :
أولا : فروع نهر ألواديه
1 أبو جواثل
2 ألتفشه
3 ألخر ألكبير
4 ألخر ألصغير
5 ألخسف
6 أم ألهوش
7 رفيعه
8 ألموزر
9 أبو صبور
10 ألصراطه
11 ألحجيه
ثانيا : فروع نهر ألعدل
1 ألمسراح
2 ألخناكه
3 الأصل نهر ألنكاره
4 ألأصل نهر ألجنداله
5 نهر ألمدحلب
بيوت أشتهرت بممارة مهن معروفه
من ألأسر ألتي اشتهرت بتجارة الحبوب والمطاحن أسرة المرحوم رحيمه العبود البديروأسرة المرحوم سالم الخفي ألمفرجي وبيت أبراهيم الجبير وبيت ألسدخان وبيت الرمضان وبيت يعقوب العطيه وبيت البدراوي وبيت مجبل طارش وبيت مهدي صالج البيضان من البو محمد وبعض البيوت من الباويه من ربيعه وفي تجارة ألأقمشه أبناء عشيرة ألوحيلات وبيت عيدان عويز وبيت سلمان لويم وفي ألخياطه أسرة ألمرحوم شنيور من أل حميد وبيت جوني ومنصور من ال شاوي وفي تجارة الاسماك المرحوم ستاروبيت عباس ضويعن وبيت مطر شريجي وفي خياطة العباءه العربيه اسرة المرحوم عبد الحسن عنيد من المريان وأسرة المرحوم هاني من شمر وفي مهنة القصابه ( بيع لحوم الماشيه ) بيت معله من الزهيرات وبيت جاسب وجليل وجعفر من بني كعب وبيت ذهب والساده السوامره وفي البيع والشراء العام بيت قصاب الزبيدي وبيت طاهر الزبيدي وبيت المرحوم خضير جليج من بني عقبه وفي دلالية السيارات المرحوم ناصر الدلال من الشاوي واخرون
وفي الندافه أسرة عبد النبي من زبيد والد الشاعر المعروف مطشر بن عبد النبي وفي التجاره ايضا اسرة علوان الزبيدي المشهور بخدمته للمواكب الحسينيه وفي العطاريه أسر كثيره منها بيت الموسى وبيت المعلان العجاقيه وبيت جارح وبيت جالس من المريان وبيت المرحوم حبيني من ربيعه وبيت ابراهيم العضب وبيت عبدان وفي الحلاقه اسرة المرحوم مهدي الشمري واخرون ومن بين المختارين للمدينه أشتهر محمد المفرجي وفي مجال التصوير أسماعيل المفرجي وفي مجال البناء المرحوم بديوي والمرحوم رحيمه المنشد المحمداوي وأخرون ومن ابرز الأسر التي اشتهرت بتنظيم المجالس والمواكب الحسينيه ايام عاشوراء المرحوم سلمان الحمد من الشاوي والمرحوم كريم حيدر والمرحوم حسين علوان من زبيد والمرحوم يعقوب العطيه وألمرحوم ستار والمرحوم بداي من ال عقيل والمرحوم سالم الكناني والحاج الاستاذ خضير الجابري وأخرون ومهن اخرى يطول البحث فيها وقد قام الكاتب والباحث الاستاذ سعدون جبار البيضاني بتأليف كتاب بهذا الصدد سيصدر قريبا
تفرعات منطقة الواديه في المجر الكبير قبل جفاف ألأهوار
******************************
ألتفشه ٍٍٍ ـــــأبو جواثل ــ ألخر ألكبير ـ ألخر ألصغير ـــ ألشذيريه ــــ
رفيعه ـ أم ألهوش ــــ ألموزر ــ ألحجيه ــ ألصراطه ـ أبو صبور
من أبو صبور بأتجاه أهوار قلعة صالح
********************
أبو صبور ـ أبو عجل ـ ألعشمه ـ ألجمشه ـ ألكساره ـ ألعزير
ألأتجاه ألأخر نحو قضاء ألمدينه وألهوير
********************
أبو صبور ـ ألعشمه ـ ألدوب والشذيريه ـ أم دريج ـ ألقبور ـ أبو شطافي ـــ صليل ـ ألجزاير
ميسان هي إحدى محافظات العراق
=================
تقع في شرق البلاد على الحدود الإيرانية، عاصمتها العمارة الواقعة على دجلة، وثاني أكبر المدن هي المجر الكبير، وقبل عام 1976 كانت تعرف بمحافظة العمارة. يعتقد بأن التسمية كانت بالأصل مملكة ميشان ومن ثم تحولت إلى ميسان. ميسان في التاريخ القديم تشير أغلب المصادر إلى أن (ميسان) دويلة نشأت في جنوبي أرض بابل تحت حماية السلوقيين (311ق. م ـ 247ق. م) عندما ضعف شأنهم في الفترة الواقعة بين عامي (223ق. م ـ 187ق. م) استقلت ثم تدرجت في سلم القوة وأصبحت دويلة مهمة. حكمها ثلاثة وعشرون ملكا ما يقارب ثلاثة قرون ونصف وبالتحديد ما بين عامي 129ق. م ـ 225 ميلادي... وانها أدت دورا بارزا في الأحداث السياسية والاقتصادية في العراق خلال الفترة من منتصف القرن الثاني قبل الميلاد إلى الربع الأول من القرن الثالث للميلاد. وميسان في الآرامية تعني (مياه المستنقعات)(مي آسن). وفي ميسان يقع قبر (النبي العزير) وهو مقدس لدى اليهود والمسلمين. وكذلك ضريح الشريف عبيد الله بن علي بن أبي طالب (ع)، في منطقة قلعة صالح تحديداً.وقبر الشاعر الكميت بن زيد الاسدي وسميت ناحية كميت بهذا الاسم نسبه اليه. فتحت في عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب (رض)على يد القائد العربي (عتبة بن غزوان المازني). وكانت حدودها تمتد بين واسط (الكوت) والبصرة وكانت البصرة جزءاً منها وكذلك المذار والبطائع (الأهوار)ونقل في تاريخها أنها مدينة واسعة كثيرة القرى والنخيل وكان المثل يضرب بخصوبتها. وأما العمارة فان كانت عُمارة ـ بضم العين والمقصود بذلك (عمارة بن الحمزة) الذي عينه الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور (136 هـ ـ 158هـ) على كور دجلة الذي يشمل ميسان ودستميان وأبرقباذ وضمت له ولاية البصرة وما تبعها وحدود كور دجلة تنتهي بحدود واسط المقابلة لكسكر. وان كانت عَمارة ـ بفتح العين ـ ومعناها التجمع العشائري إذ العَمرة والعَمارة. وان كانت عِمارة ـ بكسر العين ـ ومعناها تسمية جديدة لبناء جديد ويضاف إليها (أل التعريف) لتثبيت المعنى وتحديده. وقد ذكرت العمارة في مصنفين لأديبين قبل ما يقرب من أربعة قرون. وذكر اسم العمارة ونهر العمارة وكوت العمارة في عدة مؤلفات قديمة لا تقل عن الخمسة عشر بين مخطوط ومطبوع فيها العربي والتركي والفارسي والايطالي والفرنسي والانكليزي. وورد اسم العمارة في الرحلات. وأقدم من وصلها سباستياني في عام 1656م وفي رحلته يتحدث عن العمارة والمنصورية والمجر وقصر وربما كانت جزرا مسكونة حيث يتلاشى نهر دجلة في الرحلة الثانية يتحدث عن العمارة كقرية تبعد عن بغداد ثلاثة أيام وفيها انكشاريون أنزلوه في دار الكمرك كان ذلك في 1658م. وأخيرا فان العمارة من أعمال الوالي العثماني محمد نامق باشا (1278هـ ـ 1284هـ) (1861ـ 1867م) الذي انشأ معسكرا على نهر دجلة عرف (بالاوردي) أي الفيلق ثم توسع بعد ذلك فأصبح مدينة كبيرة يقال لها (العمارة) وقد تولى قيادة الفيلق القائممقام العسكري المقدم (حسين بك) ثم خلفه بعد ذلك (محمد باشا الديار بكرلي) الذي شيد سوقا في المدينة أطلق عليه اسم الباشا... كما شيد بعض المباني الكافية لايواء الجنود فتوافد على اثر هذه الحركة العمرانية كثير من الاشخاص من أماكن متفرقة فشيد المباني التي اطلق عليها العمارة نسبة إلى العمران والأبنية التي شيدت فيها وبقي الوضع مشمولا بالحكم العسكري سنة كاملة هي سنة 1278 هـ ـ 1861م. في نهاية تلك السنة صدرت الإدارة الشاهانية من (ستانبول) بجعل العمارة مركز قضاء تابع لولاية البصرة وعينت وزارة الداخلية في الاستانة (عبد القادر الكولمندي) بوظيفة كاتب عشائر ولاية البصرة قائممقاما للعمارة الذي أنشأ محلة (القادرية) وأنشأ فيها المسجد الكبير والمنارة الموجودة فيه وقد أرخ الشاعر البغدادي عبد الغفار الأخرس تاريخ تأسيس العمارة بقوله: ((عمرتموها فغدت عمارة/ كما أردتم لمراد الخاطر/ فقل لمن يسأل عن تاريخها/ قد عمرت ايام عبد القادر)). ويقصد به المتصرف التركي عبدالقاد الذي عين فيها عام 1861. ويقع سنجق العمارة على الشاطئ الشرقي من نهر دجلة وهو مكان فيه صفاء وفي المدينة دار الحكومة (السراي) وثكنة عسكرية ومكتب تلغراف ومركز كمركي والإدارة النهرية ومدرسة رشدية ومئة وخمسون دكانا ومدرسة ابتدائية وثلاثة حمامات وألف منزل ما عدا بيوت القصب وسكانها من (8 ـ 9) الآف شخص وفيها الإدارة السنية وهي دائرة حكومية تتولى الاشراف على املاك السلطان ويستغرق الاياب من البصرة إلى العمارة بطريق النهر (24 ساعة) ويستغرق الذهاب (12 ساعة) بسبب جريان الماء. ومن ملحقاتها القائمقاميات (1ـ الشطرة (قلعة صالح) (2ـ الزبير (الكحلاء) (3ـ دويريج (الطيب والحلفاية). نواحي ومدن ومن نواحيها:ــ علي الغربي ـ علي الشرقي ـ المجر الكبيرـ المجر الصغير - كميت. وتدين العمارة في تطورها لموقعها الممتاز حيث تبدو للناظر من سطح السفينة جميلة وذلك بفضل (كورنيشها) الذي تمتد عليه في خط واحد بيوت تتألف من طابقين مبنية من الطابوق وتقسمها إلى محلات منفصلة عدة شوارع عريضة ومستقيمة. أن هذه الواجهة الجميلة تبدو كما لو انها ديكور يخفي وراءه العمارة الحقيقية بأبنيتها الطينية وصرائفها وبساتينها وحقولها المحروثة. وتتألف العمارة من المحلات:ـ 1ـ القادرية (الجديدة):ـ وهي أول محلة بنيت في العمارة وكانت فيها منارة أثرية بناها عبد القادر الكولمندي الذي صار متصرفا لها في الفترة (من 1861م إلى 1866م) وكان أغلب سكانها من اليهود ولا تزال مساكنهم التي تمتاز بطابع عمراني يكاد مميز شاهدةً هناك. 2ـ السرية:ـ وهي المحلة التي بناها سري باشا متصرف العمارة في العهد العثماني (1871 ـ 1874م). 3ـ السراي: سميت باسمها لقربها من سراي الحكومة والسرية والسراي: المحلتان مندمجتان من جهة الشمال على كورنيش امتداد دجلة قبل تفرعه إلى الكحلاء والمشرح وفي السراي توجد منطقتان احداهما السوارية وهي مكان لوقوف خيول الشرطة العثمانية (الجندرمة) والمنطقة الأخرى السالمية وهي المنطقة القريبة من بيت المحافظ الآن وقد سميت بالسالمية نسبة إلى الحاج سالم محمود الحاج مهدي الدفاعي وظلت تذكر بهذا الاسم إلى اواخر الاربعينيات. 4ـ المحمودية:ـ سميت نسبة إلى التاجر العماري محمود الحاج طه حيث كانت تقع ضمن حدود بستانه. 5ـ الصابونجية:ـ سميت باسمها لوجود معمل لاستخراج الصابون فيها والمحلتان (المحمودية والصابونجية) مندمجتان والصابونجية اقرب إلى السوق. 6ـ الشبانة:ـ وهي المحلة التي تقع على الجانب الايمن من نهر دجلة والشبانة محل الجيش التركي وكانت حدودها تمتد من البستان المقابل إلى بيت المحافظ اليوم إلى نهر الماصخ وهو (نهر مندرس حيث كانت اثاره تقع قرب العيادة الشعبية اليوم في المركز الصحي في حي القاهرة (الالبان). 7ـ الدبيسات:ـ تقع شمال شرق العمارة عبر نهري المشرح والحكلاء وكانت محلة الماجدية التي استحدثت عام 1939 في زمن المتصرف ماجد مصطفى (5 / 10 / 938 ـ 1 / 5 / 1941م) تقع ضمن محلة الدبيسات القديمة واما منطقة بستان عواشة وبستان الجدة فكانت بساتين من جهة الجنوب وليس فيها سوى سبعة دور متشابهة وهي قصور اثرياء المدينة وتدعى (سبع قصور)

حكايات وأساطير في أهوار ميسان ومنها ألمجر ألكبير
****************************
هناك الكثير من الحكايات والأساطير التي تروى عن الأهوار عموماً وعن (اليشن) خصوصاً، تتراوح بين الواقع والخيال،
الأسطورة والموروث الديني وهنا يطرح سؤال نفسه بشدة ما العلاقة بين الحضارات القديمة والألهة التي حكمت تلك
المدن قبل 5000 سنة وهل مازالت أرواح تلك الألهة التي نصفها بشر والآخر اله موجودة
1ـ (حفيظ) ذلك (اليشن) التي تدور عنه وحوله أساطير أغرب من الخيال تعد (يشن حفيظ) من أهم المناطق التي تحكى عنها الأساطير، وهي أرض مرتفعة تقع وسط مياه الأهوار يقول عنها الأثاريون: إنها بقايا مدن منقرضة تعرضت الى الفيضان وغمرتها المياه لفترات طويلة لتصبح بعد ذلك مواضع سكن لأهل الأهوار، أما من الناحية الشعبية فتقول الحكايات
التي تناقلها أهالي الأهوارجيلاً بعد جيل ، ان هذه الأماكن إنقلبت على أهلها بعد ما كفروا ولم يبق منهم أحد.
الذي يزور(حفيظ) يرى آثاراً قديمة من طابوق وفرشي وأوآن وجدران وأنابيب من خزف تنقل المياه محاطة بسلاسل طويلة
من الأسيجة تعتبر حدوداً لتلك المدن المنقلبة او المندثرة، وقد زار الكثير من الاثاريين والمكتشفين والمغامرين هذا المكان وكتبوا الكثير عنه، تقول الحكايات ان منطقة(حفيظ) يسكنه الجن ولا يستطيع أحد الوصول إليه، لان من يصل الى حفيظ يمت، وأهم ما يحكى عن حفيظ ان هناك أضاءة كبيرة تظهر فيه خصوصاً أيام الجمع، ويرى الزائر فيها أشباحاً يختلفون عن البشر في الطول والشكل ومن يقترب يجدوه ميتاً في الصباح. وهناك الكثير من المغامرين وصلوا إليه ولكنهم لم يرجعوا أبداً.
2 ـ أبو الذهب
أما (يشن أبو الذهب)الموجود في أهوار الحويزة والسلام والمجر، فله حكايات لا تقل غرابة عن هور حفيظ، حيث تروى
عنه حكاية زورق الذهب، في ليلة الجمعة يخرج من هذا اليشن زورق من ذهب ويبقى ظاهراً للعيان طوال الليل حتى صلاة
الفجر وبعدها يختفي، وقام الكثير من الشخصيات بمحاولات للإستحواذ على الزورق لكنهم فشلوا وماتوا.
3 ـ أم الحناء
الأساطير تبدأ في أهوار الجنوب ولا تنتهي، حتى في السنوات التي جففت فيها الأهوار يشاهد البعض أقوام تدل مظاهرهم على إنهم من الحضارات القديمة تنقلها الى العين أشعة الصباح الأولى وكأنهم في عرض سينمائي، حركة قوم يقومون بأعمالهم المعتادة، وكأنهم أحياء فعلاً، وبعد ما ترتفع الشمس يغيب المشهد. في هذا المكان يقع في (يشن ام الحناء)، حيث تروى أسطورة كبيرة عنه، حيث كان أرضاً مرتفعة تحيطها المياه من كل جانب وتحديداً هذا المكان مقبرة قديمة ومن يمر عليها يسمع أصوات الموتى وهم يصرخون من العذاب ومن دفنوا ميتاً هناك، وعند الحفر يجدون أدوات التعذيب مقاربة لما يتحدث عنه في الجحيم، وكذلك أفاعي عملاقة وأدوات وبقايا أثار النار، وفي الليل تصدر من يشن أم الحناء أصوات عالية تصل الى أسماع الناس في الأهوار
أصول وجذور الصابئه المندائيه / ابو عمار الربيعي
*********************************
يرجع الكثير الصابئة المندائيين إلى شعب آرامي عراقي قديم ولغته هي اللغة الآرامية الشرقية المتأثرة كثيرا بالاكادية . استوطنوا وسط العراق وبالأخص المنطقة الممتدة من بغداد وسامراء من ناحية دجلة .
وفي العهد البابلي الأخير تبنى شعوب المنطقة اللغة الآرامية لغة رسمية لأسباب كثيرة واستخدمت بكثرة في بابل والقسم الأوسط من العراق القديم وكانت اللغة المهيمنة في القسم الجنوبي من بلاد ما بين النهرين وما يعرف الآن ببلاد خوزستان في إيران وهي نفس اللغة التي يستخدمها الصابئة المندائيون اليوم في كتبهم ونصوصهم الدينية .
كان المندائيون قد اعتبروا من قبل الإسلام على انهم من اهل الكتاب ، اذ ان بالتعبير (( الصابئين )) الذي ورد في القرآن الكريم، في ثلاث ايات كانت تقصد تلك الجماعة العراقية التي آمنت بالتوحيد و اتخذت التعميد شعارا ورمزا لها.
اما النص المندائي التاريخي الأهم هو الذ ي يبين بأنه عندما جاء الإسلام وجعل يميز بين الاديان ذات الكتب المنزلة والأديان التي لم تكن موجهة من السماء قدم الريشما ( آنوش بن دنقا ) 639 ـ 640 ميلادية ـ الذي ترأس وفد الصابئة المندائيون ـ كتابهم المقدس كنزا ربا (الكنز الكبير) للقائد العربي الإسلامي آنذاك واطلعه على ديانتهم كما ذكر له بأن نبيهم هو يحيى بن زكريا ( ع ) الذي يجله المسلمون فقبل منهم ذلك واكرمهم.
ربما تكون أول شخصية تذكر في تاريخ المندائيين هو امرأة اسمها ( شلاما بنت قدرا ) ، وهذه المرأة ، التي تسمى باسم امها / أو معلمتها في الكهانة ، هي أقدم امرأة (مندائية ) ورد اسمها على انه ناسخة النص المعروف بالكنزا شمالا كتاب المندائيين المقدس الذي يتألف من قسمين (يمين شمال) والجزء الأيسر بشكل نصوص شعرية يتناول صعود النفس إلى عالم النور .. و[الكنزا ربا] هو أقدم نص مندائي . وتعود شلاما هذه إلى سنة 200 بعد الميلاد ، وهي بذلك تسبق بعدة اجيال الناسخ المندائي الشهير زازاي بر گـويزطه سنة 270 بعد الميلاد والذي يعودالى حقبة (ماني) .
في زمن الدولة الفارسية تمتع المندائيون تحت حكم الملك اردشير الأخير بحماية الدولة (الامبراطورية) ولكن الأمر تغير حين جاء إلى السلطة الملك الساساني بهرام الأول سنة 273 ، اذ قام باعدام ( ماني ) في بداية حكمه بتأثير من الكاهن الزرادشتي الأعظم (كاردير ) .
وامتد الاضطهاد الساساني الديني ليشمل اتباع الديانات الأخرى الغير زرادشتية مثل المندائية والمانوية واليهودية والمسيحية والهندوسية والبوذية. ويمكننا ان ننتهي إلى ان المندائيين قاموا بجمع تراثهم وأدبهم الديني وترتيبه وحفظه وهذا واضح في الجهود المكثفة التي قام بها الناسخ (زازاي ) في هذا المجال.
لكن حملة الاضطهاد الشعواء التي قادها الحبر الاعظم للزرادشت (كاردير) لم يستطع القضاء تماما على المندائية، ولكن التدوين توقف تماما لعدة قرون ولم نشاهد التأثيرات والكتابات المندائية الا فيما يسمى بأوعية ( قحوف ) الاحراز والأشرطة الرصاصية .
أصبح المندائيون في العصر الساساني الكتبة والنساخ الرئيسيين للوثائق الرسمية بكل اللهجات السائدة ، واهتموا باللغات فأصبحوا همزة الوصل بين الاقوام العربية والارامية وبين الفرس الساسانيين ومن ثم الجيوش اليونانية التي غزت العراق في القرن الرابع قبل الميلاد واتخذت من بابل عاصمة لها تحت قيادة الاسكندر المقدوني، وقاموا بترجمة اساطير وعلوم بابل إلى لغة الأغريق .
كانت الكثرة من اهل المدائن (طيسفون) عاصمة الفرس الساسانيين الشتوية من الاراميين والمندائيين و فيها لهم معابد عديدة، وازدادت اعدادهم في الفترة الساسانية خصوصا شرق دجلة وضفاف الكرخة والكارون فاستوطنوا ديزفول (عاصمة بلاد عيلام) والاهواز والخفاجية والبسيتين والمحمرة 0( جمهورية أيران ألأسلاميه ) وكان اغلب سكان شوشتر من المندائيين الصابئة، كما أصبحت الطيب في جمهورية العراق / ميسان (طيب ماثا) أهم حاضرة لهم. وتفوقوا في صناعة الذهب والفضة والاحجار الكريمة التي كانت تجلب من مملكة آراتا في المرتفعات الإيرانية. اما القسم الأكبر منهم فقد امتهن الفلاحة وزراعة الأرض واستوطنوا الاهوار وضفاف الأنهار وقاموا بتنظيم قنوات الري في أرض السواد ، وأسسوا لهم حواضر مهمة مثل كـوثـا و سـورا ، وقد اطلق عليهم العرب تسمية انباط أو ( نبت ) كونهم ينبتون الآرض .
المندائيين اصحاب الديانة المندائية وهي من الديانات الموحدة القديمة.

معنى وسبب التسمية
=============
يقول البعض أن كلمة صابئة جاءت من جذر الكلمة الارامي المندائي (صبا) أي بمعنى (تعمد، اصطبغ، غط ،غطس) وهي تطابق أهم شعيرة دينية لديهم وهو طقس (المصبتا – الصباغة – التعميد) فلذلك نرى ان كلمة صابئي تعني (المصطبغ أو المتعمد) .. اما كلمة مندائي فهي اتية من جذر الكلمة الارامي المندائي (مندا) بمعنى المعرفة أو العلم، وبالتالي تعني المندائي (العارف أو العالم بوجود الخالق الاوحد.
في حين يرجع اللغويون العرب كلمة الصابئة إلى جذر الفعل العربي (صبأ) المهموز، وتعني خرج وغير حالته، وصار خلاف حاد حول اصل الكلمة اهو عربي من صبأ أم ارامي صبأ ممكن ان تعطي معنى كلمة الصابئي أيضا، أي الذي خرج من دين الضلالة واتحد بدين الحق، فمن الممكن جدا ان هذه الكلمة كانت تعبر عن فترة من التاريخ عندما كان الناس يتركون (يصبأوون) عن ديانتهم الوثنية، ويدخلون الدين المندائي الموحد، أو الذين دعوا بالاحناف. وبما ان المندائيون ولغتهم ليسوا عربا فاخذ العرب هذه التسمية لتكون صفة مميزة لهم وخاصة قبل الإسلام، أضف إلى ذلك ان هذه التسمية قديمة ولها أصولها في اللغة العربية. ومن الجدير بالذكر بان حتى النبي محمد (ص) واتباعه اطلق عليهم كفرة قريش ( الصابئه ) بمعنى ( أصبأت ) عندما جهروا بدعوتهم لاول مرة في مكة ودعوا إلى الإله الواحد الاحد، فدعاهم مشركي مكة بالصابئة .. على العموم اتفق اغلبية الباحثين والمستشرقين على ان كلمة صابي أو صابئي جاءت من الجذر الارامي وليس العربي للكلمة أي الصابغة أو المتعمدين أو السابحة والأخيرة اقترحها عباس محمود العقاد، في كتابه (إبراهيم أبو الانبياء)، جعل سببها كثرة الاغتسال في شعائرهم (أي الصابئة المندائيين) وملازمتهم شواطئ الأنهار من اجل ذلك. وذهب المستشرق نولدكه إلى ان كلمة صابئة مشتقة من صب الماء إشارة.
الموطن ومناطق تواجدهم وعددهم
=====================
موطن الصابئة هو العراق أو الاصح (بلاد ما بين النهرين)، ويسميهم العراقيون بالعامية «الصبه»، ويعيشون على ضفاف الأنهار وخاصة دجلة، وهم جزء من سكان العراق الاوائل عبر تاريخه الحضاري. ويشكلون أقلية دينية مازالت تمارس طقوسها ودياناتها إلى الآن . لقد ذكر في كتب المؤرخين العرب القدماء بان الصابئة كانوا يسكنون بطائح العراق، وفي اماكن أخرى غير بلاد وادي الرافدين منها حران وفلسطين والشام وهم عموما يسكنون على ضفاف الأنهار لما للماء والطهارة من اهمية في حياتهم الدينية والروحية .. وعند الفتح الإسلامي واقامة الدولة الإسلامية كان يوجد أعداد كبيرة من الصابئة في بطائح العراق ، في المناطق السفلى لنهري دجلة والفرات بالذات، وفي بطائح أو أهوار إيران.
من المعلوم ان مدرسة المجر الكبير من اول المدارس في القضاء وقد تناوب على ادارة هذه المدرسه عدد من الاساتذه الأفاضل أخص بالذكر منهم واتمنى أن أكون قد أديت بعض الشيْ اليسير من العرفان الجميل الى تلك الشموع التي أنارت الطريق لكثير من الاعلام على ممر السنين :::
1 – الاستاذ مصطفى سليم من 1919 م – 1922 م وهو من مواليد 1890
2- الاستاذ عبد العزيز النجدي من 1922 – 1924 م وهو من مواليد 1895 م
. 3 –الاستاذ محمد عبد الله من 1924 م – 1928 م وهو من مواليد 1900 م
4 – الاستاذ أحمد نورس من 1928 م – 1932 من مواليد 1902 م
5 – الاستاذ عبد المحسن جار الله الحرباوي من 1932 م – 1938 م وهو من مواليد المجر الكبير 1908 م
6 – الاستاذ سيد ولي سيد علي من 1938 م – 1942 م وهو من مواليد 1910 م
7 – ناصر السعد من 1942 م – 1945 م وهو من مواليد 1914 م
8 – الأستاذ عبد المحسن جار الله عاد لإدارة ألمدرسه من 1945 م – 1952 م
9 – الاستاذ عبد الجبار فياض من 1952 م – 1960 م وهو من مواليد المجر الكبير 1917 م
10 – احمد حمود عبد من 1960 م – 1965 م وهو من مواليد المجر الكبير 1918 م
11 – الاستاذ عباس عذيب حمود الوائلي من 1965 م – 1969 م وهو من مواليد المجر الكبير 1920 م
12 – ألاستاذ علوان شهاب عليوي من 1969 م – 1970 م وهو من مواليد المجر الكبير 1926 م
13 – ألاستاذ هادي حمدان الجاسم من 1970 م – 1982 م وهو من مواليد المجر الكبير 1930 * 14 – مهدي صالح جاسم من 1982 م 1985 م وهو من مواليد المجر الكبير 1939 م
15 – أ فيصل محسن معله من 1985 م – 1996 م وهو من مواليد المجر الكبير 1940 م
16 – أ جاسم محمد رسن من 1996 م – 1998 م وهو من مواليد 1948 م
17 – أ ماجد قاسم وهام من 1998 م – 2001 م وهو من مواليد المجر الكبير 1959 م
18 – أ محمد عبد جبر من 2001 م – 2002 م وهو من مواليد المجر الكبير 1969 م
19 – أ سالم صدام نعيمه من 2002 م – 2006 م وهو من مواليد المجر الكبير 1964 م
20 – الاستاذ علي عبد الحسين علي من 2006 م وحتى تأريخ نشر البحث وهو من مواليد المجر الكبير 1956 م
رحم ألله الاموات منهم واطال بعمر الاحياء وألله الموفق ***
أنواع النباتات التي تعيش في ألأهوار / الباحث علي كاظم درجال الربيعي
===============================

عالم الاهوار هذا العالم العجيب والغريب والرائع كانت فيه الحياة بسيطه وسهله ومريحه ولها نكهة خاصه وكان الانسان الذي يعيش فيه مكتفيا ذاتيا من ناحية المأكل والمشرب وجميع متطلبات الحياة الاخرى لكثرة الكائنات الحيه التي تعيش فيه من حيوانات وطيور وأسماك وفيه الكثير من النباتات التي أتخذ منها الانسان الذي يعيش في الاهوار غذاء له والأخرى غذاء لحيواناتهم ونذكر بعضها لغرض التوثيق التاريخي والجغرافي ومن هذه النباتات ::
1 –ألسلهو / وهو نبات يمتاز بالنعومه والطول ومن الانواع المتسلقه
2 – ألمران / وهو عباره عن حشائش ذات عروق حاده تشيه النبال
3 – ألحو / نبات على شكل قصب رفيع وطويل ومتسلق
4 – ألنعناع / شبيه بالنعناع الذي يؤكله الانسان مع الخضروات الاخرى
5 – ألحلبلاب / نبات متسلق يحتوي على اصابع في داخلها حليب من نوع خاص يستخدم في علاج الامراض الجلديه وخاصة ألأكزيما
6 – ألخيزران / نوع من القصب القوي المتماسك
7 – ألغرب / نوع من الاشجار ينموا في اماكن كثيره ومنها الاهوار
8 – ألكعيبه / نبات ذو ورق مدور يطفواعلى سطح الماء على شكل ورود
9 – الكاط / نبات من القصب الصغير يطفوا على الماء
10 – العنكر / جذور القصب
11 – ألكوباني / نبات يشبه القصب صغير الحجم وطري سريع التكسر
12 – ألهوصان / شبيه بنبات الكولان ذات ورق عريض وفوقه مايشبه الشفقه ( غطاء الرأس )
13 – ألكولان / نبات انفرادي ينموا في المستنقعات المعزوله
14 – ألشمبلان / نبات على شكل طحالب ينموا داخل الماء
15 – ألشويجه / نبات ينموا في اعماق الماء وهو الغذاء المفضل للأسماك
16 – زهر البط / يتكاثر في موسم الربيع لونه ابيض قاني وذو رائحه زكيه وطيبه جدا
17 – لسان الثور / نبات له اوراق عريضه تتحرك داخل الماء
18 - ألبردي / نبات معروف ومشهور وهو المصدر الرئيسي لمادة ( ألخريط ) وهو من ألمأكولات ألشهيه كالحلوى ويستخدم ماده رئيسيه في بناء البيوت في الاهوار
19 - ألقصب / النبات الرئيسي في الاهوار والماده الرئيسبه لصناعة الورق وبناء البيوت في الاهوار( الشباب وهي شده من القصب والبواري
تعتبر الاهوار من اغنى مناطق العالم من حيث تنوع الحياة المائية او البرية وهي الخزان المائي للمياه العذبة استوطنها الانسان منذ (5000) سنة وتعتبر محطة استراحة للطيور المهاجرة من سيبيريا الى افريقيا وبالعكس وموطن الجاموس والبقر والاسماك والطيور وصفها الباحثون والمستكشفون الاجانب بانها جنة عدن وكانت الحرفة الرئيسية لمعظم السكان هي صيد السمك والطيور حيث وصلت كميات الاسماك التي يتم اصطيادها في الاهوار اكثر من (100) الف طن.

وفي الالف الرابع قبل الميلاد استوطنها السومريون الذين هم من اقدم الشعوب العريقة التي استطاعت وضع لبنات الحضارة الاولى في القسم الجنوبي من العراق القديم الذي عرف ببلاد سومر.
تقدر المساحة الاصلية للاهوار بحوالي (7700)كم2 وكلها من البحيرات الكبيرة تتخللها جزر صغيرة سكنها الناس وزرعوها بمختلف المحاصيل والاشجار**
لماذا سميت العمارة( عمارة)
=============

اختلفت المصادر في تسمية (العماره) وهناك ثلاثة اراء حول التسميه:-
الراي الاول: ان التسميه ترجع الى عام (665) للهجره أي بعد استيلاء العثمانيين على العراق بثلاث سنين ( وهي ان خليطا من العشائر اجتمع وسكن بهذا المحل ومثل هذا الخليط يطلق عليه في اللغه الدارجه حينذاك اسم (عماره)
الراي الثاني:
ويرجع بالتسميه الى الى اوائل العهد العباسي نسبة الى ( عماره بن الوليد) عامل ابي جعفر المنصور
الراي الثالث:
ان هذا الاسم يطلق على نهر دجله اعتبارا من صدر نهر الغراف حتى ملتقاه في نهر الفرات وسبب هذه التسميه ان الحكومه العثمانيه انشات عماره في المحل الذي بني فيه مركز لواء الكوت الحالي لتكون هذه العماره مرجعا رسميا للعشائر الساكنه بهذا الطرف لبعدها عن مركزي ولايتي بغداد والبصره ولهذا سمي الكوت بكوت العماره.
وهناك رأي يقول وأنا أرجحه وهو أنها سميت ( ألعماره ) نسبة ألى ألعشيره ألتي كانت تسكن منطقة أبو حلانه وألعوفيه وهم عشيرة ألفريجات وكان شيخ العشيره في العام 1214 ميلادي ألموافق 665 هجري هو ألشيخ عماره ألعذاري من ربيعه العدنانيه ومن ذريته ألشيخ فرج ألعذاري وعندما دخلت القوات العثمانيه ألمنطقه سألت عن السكان ألمستوطنين هذه ألديار قيل لهم عشيرة الشيخ عماره ألعذاري وكان الجنود قد عسكروا في تلك ألمنطقه ليتخذوا منها مركز تموين للقوات ألزاحفه باتجاه ألبصره وأطلقوا على معسكرهم ( معسكر عماره ) عملا با لأعراف ألعسكريه عندما تتخذ من مكان معسكر تطلق عليه أسم ألمكان وهو ما يسمى بالجفره ألعسكريه ومن ذرية الشيخ عماره ولده ألشيخ فرج ألعذاري وهم ألعشيره ألتي لجأ اليها محمد ألعزاوي هو وأمه وأخته وتزوج أحدى بناتهم ( ألكوشه ) ألتي أنجبت ثلاثة أولاد وهم أساس عشيرة ألبو محمد التي ظهرت ألى ألوجود بعد هذه ألمصاهره وهم ( أخوال ألبو محمد ) وأصل ألبو محمد من زبيد ألعربيه وألله من وراء ألقصد *****
من شعراء المجر الكبير في ميدان القصيده الحسينيه في الوقت الحاضر ::
1 – كريم زهراو صحن البزوني
2 - عبد الحسين كاطع الفريجي
3 – ليث حسين السويطي
4 – حسن راضي موسى الوحيلي
5 – جليل المالكي
6 – جبار لعيبي المحمداوي
7 – رعد سعد ثاني ( أبو باقر المالكي )
8 – حسين أبو ايمان المجراوي
9 - حسين عبد الكاظم المجراوي
ومن ابرز القراىْ ( الرواديد ) في الوقت الحاضر :::
1 – صبيح زبون
2 – محمد شنين فهد الدراجي
3 – محمود جمعه عنبر
4 – عباس جبار حسن الفريجي
5 – حماده شنين فهد الدراجي
6 – سيد كاظم محسن الموسوي المكصوصي
7 – أنور محمد
8 – حيدر محسن الخياط
9 – علاء محسن الخياط
10 – علي حسين ( أبو كذيله )
11- أمجد قاسم المالكي
12 – ميثم خليل ابراهيم
13 - ثائر رحيم شيال المالكي
14 – سيد طالب الموسوي
15 – جعفر الحاج علاوي عفاره
16 - حسين مزهر
وفق ألله هؤلاء الشعراء والرواديد لخدمة الامام الحسين ( ع ) واولاد الحسين واصحاب الحسين والارواح التي حلت بفناء الحسين
أهالي ألريف في جنوب العراق
================
هذه الكلمات السومرية المتداولة حاليا في اللهجة العامية لاهل الجنوب تدل
على عراقيتهم وانهم السكان الاصليين للعراق. وسوف نتعرف على أول كلمة يعاب
بها على أهل الجنوب في العراق الا وهي (شروگي)

شروگي: كلمة سومرية ليس لها علاقة بالقادمين من الشرق والشروگي هو
السومري المستوطن، يعني انا شروگي اذا انا سومري وعراقي اصيل

چا: وهي كلمة مرادفة لـ (لعد) في بغداد يستخدمها اهل جنوب بكثرة،
فيقولون: (چا شلون ؟ ) بمعنى كيف اذن، وهذه الكلمة مقتصرة على العراقيين
الجنوبيين فقط وأصلها من ( كا ) او (قا) الآرامية.

كش: تقول النساء العراقيات ( كش برد حيلك ) أو ( كش بره وابعيد ) لطرد
الشر أو للتخلص من الشؤم, وكش فعل أمر بمعنى ابتعد أو انصرف بعيدا,
واصلها في السومرية (كاش ) وتعني اهرب أو انصرف. وهي ذات المفردة
المستعملة في لعبة الشطرنج.

ماشه: وهي من الاكسسوارت النسائية التي تربط بها خصل الشعر, والكلمة
سومرية الأصل وتعني الرأس ( ماش ) أو ما يرتبط به.

مَشط: في الاكدية ( مُشطو ), ومشط محققة في الاكدية عن الحقبة الآشورية
والبابلية القديمة.

منجل: وتلفظ في الاكدية (نكّالو ), ومنجل محققة في الاكدية من الحقبة
الآشورية والبابلية القديمتين.

چرخ: وتعني اسطوانة أو عجلة أوشكل مدور, وهي سومرية الأصل , ومنها اشتقت
كلمة الكرخ للتعبير عن بغداد المدورة.

چنة: زوجة الابن, وهي مفردة سومرية, أصلها ( گن ) وتطلق على الجارية.

گفة: ( القفة ) تسمية سومرية أكدية وكانت تستخدم كوسيلة نقل منذ ذلك العصر السومري.

صرايف: ومفردها صريفه: من صريف السومرية الاكدية بمعنى كوخ القصب.

كنبار: واصلها في السومرية كيبار وتعني الرجل الكبير أو كبير القوم.

يبحوش: يقال يبحوش لمن يبحث بجد عن شيء ما.

سنسول: وتعني العمود الفقري, وغالب اطلاقه على السمك, وأصل الكلمة بابلي.

سكّان: دفة السفينة وتلفظ في الاكدية ( سكانّو ) وفي السومرية ( زي - كَان ).

إسكاف: وتعني إسكافي أو صانع الأحذية وفي الاكدية ( اسكابو ), واصلها من السومرية

كَباب: لحم مشوِي, وفي الاكدية (كبابو).

ملاّح: بحّار, وفي الاكدية ملاحو ، وربما كانت تلفظ ( ملاّحو ), وهي من
السومرية - ملاح- وتكتب ( ما- لاح ), وتعني بحار.

طرگاعه: هيجان عظيم ، واضطراب شديد .أو أمر جلل, وهي مشتقة من الجذر
الثلاثي الآرامي ( ط ر ق ) بمعنى : يخفق ، يخلط ، يقلق (الهدوء والسكينة)
. فنقول (طرگ البيض) أو( طرگ اللبن) بمعنى خفقه وحركه. و ( طرگا أو
طرگاءة ) ـ اصبحت بعدئذ طرﮔـاعة ـ هي بمعنى : تشويش، اضطراب ، اقلاق ،
ازعاج و فوضى.

يدگ حدادي: يقولها العراقي عندما يقع بورطة لا يعرف لها منفذا ومعناها
بالآرامية : يضرب كفا بكف.

اسليمة: تعبير (اسليمه كرْ فـَتـَـه ) يطلقه العراقي ( البصرة تحديدا )
على من لا يطيقه. و (سليمه او سليموت) بالبابلية والآرامية تعني الموت او
شبح الموت والفعل ﮔـرف يعني جرف اي أخذ ، وعبارة (اسليمة كرفته) عبارة
تمني بمعنى ليت الموت يأخذه.
أهالي ألجنوب أصل ألعراقيين ألقدماء
سرسري: كلمة ارامية تعني ذو الاخلاق السيئة ؛ اي سمسار. وهي بنفس المعنى
بالفارسية ايضا.

تمريخ: من تمروخ الآرامية بمعنى الدعك او المساج . يقول العراقيون :
مرّخوله رجله وفاخ من الوجع . أي دعكوا قدمه وارتاح من الألم .

يفوخ: وهي من الجذر الآرامي (فوخ) بمعنى يرتاح. يقول العراقي : افوّخ
الجمجمة بمعنى أريح الرأس.

طرءوزي: خيار القثاء ترع أوزي ترع عوز قرية قرب حران وتعني باب الزهرة .
وكان صابئة حران يزرعون هذا النبات الحلو في اطرافها، والذي ينتسب الى
عائلة الخيار والبطيخ، لفوائده الطبية.

عزه: تقول النساء العراقيات عزا بمعنى ـ المصيبة ـ والعزا ( أزا)
بالارامية هي النار المتقدة ـ الحريق اوالكارثة التي تنجم عنه.

بوري: يستخدم العراقيون كلمة (بوري) للدلالة على الانبوب، وكلمة (بوري)
هي كلمة عراقية اكدية قديمة تعني قصبة البردي المجوفة وهو النبات
المشهورالذي ينبت باهوار العراق ، ومنها جاءت كلمة (بارية) وجمعها
(بواري) اي حصيرة القصب . ابتكر العراقيون معنى آخر للبوري فيقولون اليوم
: فلانا انضرب بوري ، بمعنى نـُصـب عليه ،


عدل سابقا من قبل علي كاظم درجال الربيعي في الأحد نوفمبر 13, 2011 10:24 pm عدل 9 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زيد المجراوي



عدد المساهمات: 8
تاريخ التسجيل: 29/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الخميس أكتوبر 06, 2011 11:22 pm

شكرا على معلومات..روعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الجمعة أكتوبر 07, 2011 12:13 am

تاريخ المجر الكبير (قصة احميد في هور المجر الكبير )
-------------------------------------------------------------
هناك على سواحل اهوار ميسان / المجر الكبير كانت النسا ء يطحنه حبوب الحنطة والشعير والرز في الرحى تمهيدا للقمة السمراء المشحونة بالطيبة ونقاء الروح وفي مثل هذه الأجواء رسا على مقربة من الشاطئ ( مشحوف ) يحمل جنازة لشا ب كانت أمه تصرخ على ظهر المشحوف ( أحميد ولك يمه )
وقد شاركت النسوه والدة الشاب بالعويل والبكاء وكان من بين الحاضرين على الشاطئ المطرب ( احريب ) وهو من أفضل مطربي زمانه فاستغل هذه المفردة الحزينة وبنى عليها أغنية ( أحميد ) لشركة سودا الوطنية ثم سجلها لشركة بيضافون والتي أخذها عنه المطرب حضيري ابو عزيز سنة 1932 وأغنية احميد كانت ولم تزل تغنى في موطنها ألعماره بشكل شجي وحزين على نغم الصبا وكانت حديث الناس لفتره طويلة وكلمات الأغنية تقول :
احميد ولك يمه ***حطيت الك ذمه
اكعد يريع الروح *** الدنيا ملتمه
احميد العباره *** كطعت للعماره
وامك المحتاره *** بالضيم يايمه
وبانتشار هذه الأغنية ألما ساويه تكون ميسان قد تنفست عما في أعماق أحشائها من حزن وهموم وظلت هذه الأغنية مثار إعجاب الكثيرين من المطربين أمثال داخل حسن واحضيري ابو عزيز وفرج وهاب ومما يجب ذكره هنا ان المطرب (اصديم العبد ال ناهي ) مواليد المجر الكبير 1895 ميلادي وهو اول من ابتكر طور الزهيري ( المحمداوي ) وكان يمتهن حرفة صنع البواري وصيد الاسماك واستطاع على الفطرة إن يضيف لهذا الطور ويغنيه بأربعة طرق متناهية في زمانه وهو صاحب صوت رخيم منذ طفولته .
---------------------
المصدر / الطرب عند العرب/ عبد الكريم العلاف
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الإثنين أكتوبر 17, 2011 2:45 pm

للمعلومات ان المرحوم الاستاذ المبدع سالم خلف الايذ من مواليد المجر
الكبير 1942 ميلادي كان رحمه ألله شاعرا متميزا مولع بحب الصيد واجمل مافبه طيبة
قلبه وحبه للناس ( الماء والخضراء والوجه الحسن ) كان لفدوى مكان متميز في شعره كتب
الكثير من الشعر لكنه ضاع كما ضاع عقد على
خالصة كان صيادا ماهرا للدراج مساء وللخنازير ليلا جمعتنا المجالس في الاراضي
الخضراء وكان عندما يسمع اصوات بنات أوى يقول لها :::
--------------------------------------
وصاحت من بعيد بنات اوى ** فقلت اذا منادمة تعالي
اأسقيك ألرحيق فلا تشكي ** فلا نحن السيوف ولا العوالي
----------------------------------------------------------------
رحمك ألله استاذي الفاضل واسكنك ألله فسيح جناته امين يارب العالمين
ابو عمار الربيعي
[right]
[/right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الأحد نوفمبر 13, 2011 10:31 pm

من اعلام المجر الكبير الاستاذ المرحوم زيارة نعمه شاهين من مواليد المجر الكبير خريج دار المعلمين الابتدائية في العمارة التي تم افتتاحها في العام 1956 م في ثانوية العمارة ثم نقلت بعد ذلك الى (( مبره الملك فيصل الثاني ) في السنة الثانية وفي السنة الثالثة خصصت لها بناية مقابل مقبرة شهداء ثورة مايس 1941 م وقد قبل في الدار ( 123 ) من خريجي الدراسة المتوسطة منهم ( 113 ) عام 1959 م وقد اشتهر بالخط العربي على اختلاف انواعه وقد تتلمذ على يده الكثير من الخطاطين في المجر الكبير امثال علي كاظم خفيش الربيعي والسيد فالح المالكي والسيد كاظم المالكي وكان رحمه الله دمث الاخلاق لاتفارقه الابتسامة من ذوي الاخلاق السامية ..


اولا – عضو جمعية الخطاطين العراقيين

ثانيا - حصل على جوائز عربيه وعراقية في ميدان الخط العربي

رحم الله الاستاذ الفاضل ابو محمد من الاصدقاء الاعزاء واسكنه فسيح جناته ..
--------------------------------------------------------
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الأحد نوفمبر 13, 2011 10:44 pm

مكتبة المجر الكبير
--------------------
ان تاريخ تأسيس مكتبة المجر الكبير كان في 17 / 11 / 1960 م وكان اول امين مكتبه هو السيد عيسى ملك ويعاونه المرشد الريفي السيد اسماعيل جوحي علي وفي 28 / 12 / 1960 م باشر في المكتبة الاستاذ قصي عبد الحسين محمود من مواليد المجر الكبير 1940 م حفظه الله واطال في عمره وهو من اصدقائي الذين اعتز بهم وهو ضليع في الادب العربي ومن مذكراته عندما كان طالبا في ثانوية قلعة صالح وعندما كان السيد صادق رشيد البياتي شقيق الاديب العماري خليل رشيد قائممقام للقلعة وبالتحديد في العام 1959 م ايام الزعيم عبد الكريم قاسم خرج مع ابناء القلعة وكان من بين مطالبهم ( انشاء جسر لقلعة صالح ) وقد كلف الفريق الحكومي الزائر للمدينة بأرسال البيت الشعري التالي الى سيادة الزعيم :::
بلغ سلامي لبن قاسم ** زعيمنا فذ المكارم
وقد اهداه بعد فترة الزعيم عبد الكريم قاسم صورته الشخصية مع كتاب شكر وتقدير.....
================================
من اعلام الادب في المجر الكبير
====================
1 –المرحوم الحاج عبد علي الشاوي
2- السيد عبد العزيز عبد علي الشاوي ( ابو احمد ) اطال الله في عمره
3 – المرحوم علي عبد الحسين كمونة
4 – السيد عباس عبد الرسول راضي من مواليد المجر الكبير 1940 م
5 – السيد محمد علي عباس كمونة / شاعر شعبي رائد والذي اشتهر بقصيدة شعبية سياسية مطلعها ::::
الحزب الشيوعي بالحكم ** عبد الكريم انريده
------------------------------------------------
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 10:15 pm

مقام السيد محمد الجابري ( ابو شموع ) في قرية الجندالة / المجر الكبير
-------------------------------------------------------------------
هو السيد محمد بن السيد حطاب بن السيد علي الجابري الموسوي ولد في المجر الكبير سنة 1882م عقب اربعة اولاد وثلاثة بنات كان رحمه ألله سيدا تقيا ورعا قواما صواما شارك في حل الكثير من المشاكل العشائرية له كرامات كثيرة ولقب ابو شموع لمشاهدة نور ينبعث ليلا من مقامه على شكل شموع مشتعلة وكانت الحكومة قد خصصت له ارض ليعيش على منتوجها تسمى ( محرمات سيد محمد ) المقام مبني بالطابوق وقد ساهم ببنائه ابناء العشائر المجاورة للمقام وكان الطابوق ينقل بواسطة السفن لكونه يقع في منطقة اهوار قبل تجفيف الاهوار كان يقوم بخدمة المقام السيد زاير بن ذهب و يزور المقام الكثير من الناس للتبرك والدعاء ....
المصدر /
معلومات منقولة عن حفيده السيد كاظم السيد علي الجابري
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابومصطفى84



عدد المساهمات: 50
تاريخ التسجيل: 29/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 3:01 pm

معلومات رائعة ، بوركتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الخميس يناير 26, 2012 6:43 pm

شكرا لابو مصطفى على المرور والتعليق الجميل حفظك الله ورعاك من كل مكروه ...
------------------------
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت المجر



عدد المساهمات: 8
تاريخ التسجيل: 07/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي   الأربعاء أبريل 04, 2012 4:03 pm

للمعلومات توجد في القضاء ثلاثة مصانع مهمة وهي (مصنع قصب السكر ومصنع الورق ومصنع المشروبات الغازية) ، وقد اشتهر المجر بخياطة العباءات الرجالية حيث يعتبر القضاء المصدر الرئيسي لهذه المهنة التي اشتهرت في العراق ودول الخليج العربي لما يمتاز محترفيها بالمهارة والفن والدقة في خياطتها وحيث انها من المهن القديمة قدم القضاء وسوقها الذي بناه السيد (وادي سوادي) في العهد العثماني، ومن المهن القديمة والتي زامنت خياطة العباءة وهي (العطارية) طب الاعشاب والتي اول من عمل بها في القضاء هوالحاج حسين دوسي وكذلك الحاج كاظم جبر ولازالت مستمرة الى الان يزولها ابناء الحاج حسين.
----------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي كاظم درجال الربيعي



عدد المساهمات: 1092
تاريخ التسجيل: 06/10/2011
العمر: 65

مُساهمةموضوع: ألأعراف العشائرية   السبت أبريل 21, 2012 9:11 pm

الاعراف العشائرية
-----------------------
مما لاشك فيه ان العرف العشائري الذي استقر في اذهان الناس ردحا من الزمن وجد له افكارا قبلية بفضل الظروف التاريخية المستمدة من الواقع والارض التي نشأ عليها سكان وادي الرافدين ، وبما ان سكان المناطق الجنوبية هم امتداد للاسر الفلاحية التي نزحت نحو تلك الاراضي الخصبة
واستوطنت هناك وبمرور الزمن رافق حياتهم الاقتصادية المعتمدة على الزراعة والرعي حيث اصبح ذلك العرف القبلي الذي هيمن على جميع مرافق الحياة مهيمنا على الواقع الاجتماعي والسياسي واصبح ملازما لحياتهم وهم يتعاطفون معه ويرونه القانون الامثل لحل جميع معضلاتهم ، ولانه جزء مهم لتصريف الحياة اليومية في شتى المجالات ، ومن دونه لا يستطيع الافراد الحصول على حمايتهم الحقوقية حينما يكون الناس خاضعين وموافقين لتطبيق ذلك القانون .
وبقي الريف العراقي الى وقت ليس بالبعيد يطبق هذه القوانين العشائرية التي تعد الثقافة التي يتعامل بها السكان المحليون في تلك المناطق وتقسيم الناس الى افخاذ وعشائر ومسميات عديدة ، الامر الذي شجع جميع ( الاسر الفلاحية ) على التاكيد التام لمناصرته والدفاع عنه ، وقد ساهمت فيه جموع سكان الريف وتابعوا نصوصه وقوانينه تتبعهم الاجيال المتعاقبة تدريجيا مع جميع المفردات الناجمة عنه ، كما اصبح مواكبا لمراحلهم في ترحالهم واستقرارهم لذلك فقد نتج عن هذا القانون او ذلك العرف ( نصوص ) قانونية عديدة عرفت بكلمة الفصل و ( الفجرية ) و ( التلوية ) ولتوضيح هذه القوانين نوجز ما يلي :
الفجرية
--------------------
( الفجرية ) هي احدى المواد القانونية المتعلقة بنظام العرف العشائري اي انها احدى قوانين ( الفصل ) ويعني ذلك استحصال مبالغ نقدية او اعطاء نساء يقدمن فورا للعشيرة المتضررة في مثل حالات القتل الي تتضر منه قبيلة اخرى ، وتكون هذه الغرامة وطبيعة دفعها حسب نوعية ودرجة الحادث الذي من اجله تؤخذ تلك النساء والمبالغ ، وعلى هذا الاساس فان كلمة ( الفجرية ) هي الفصل المدفوع فورا ويعرف في الريف انه استحصال امرأة ( نسافة الكلة ) اي انها بالغة سن الرشد ، وبموجب ذلك فقد حصل ان الفصل الذي يقع بطريقة ( الفجرية ) يشمل ما بين امرأة واحدة او عدة نساء .
التلوية
-----------------
اما فيما يتعلق بمعنى ( التلوية ) فهي ايضا واحدا من بين انظمة قوانين الفصل الاخرى المرتبطة بقانون ( العرف العشائري ) الذي تحدثنا عنه في نظام الفجرية ، اي ان النساء اللواتي يؤخذن بطريقة التلوية يتعين ابقاؤهن لفترة زمنية غير محددة وحسب الوقت المناسب الذي تقرره تلك العشيرة المتضررة فكثيرا من النساء غالبا ما يكون بقاؤهن تحت اليد مع عدم التصرف بهن في زواج الغير حيث اصبحن محجوزات لافراد هذه العشيرة او تلك بموجب ذلك القانون الذي ندعوه بـ ( التلوية )، ومن الشروط الواضحة في نظام الريف ان مثل هؤلاء النساء اللواتي اعطين بهذه الطريقة ان لا يتم الاّ في نظام قضائي وهو نظام الفصل الذي يجمع فيه جميع المتخاصمون امام ( الفريضة ) وهم الرجال الذين لديهم خبرة طويلة في ممارسة القضاء العشائري ويكون قرارهم ملزما
للجميع ومنهم ( سلمان بن غيلان )و( عيادة بن فارس بن علكم ) ( وشلاكة ) ( وكبار السواعد ) ( وآل ازيرج ) وغيرهم ، من امثال ( كاظم السدخان ) وطبيعي ان مثل هذه الاعراف كانت تلزم الاشخاص بذكر مسميات النساء اللواتي يعطين بهذه الطريقة وهي فصل التلوية اي المرأة اللاحقة .
واصبح في الريف لسنوات طويلة ان فصل ( الفجرية ) وحتى ( التلوية ) وفق هذه الاساليب جعل من حالة اعطاء النساء بهذه الطريقة تجنيا واضحا بحق المرأة التي تصبح الضحية الاولى في حسم المنازعات والجسر الذي تعبر عليه المارة ، لكن اهل الريف يعدون ذلك حالة اجتماعية سائدة ومألوفة مرت عليها مراحل حياتهم وهو ما يشبه الاعراف الاجتماعية والعادات والتقاليد لبعض القبائل الموجودة في بقية بلدان العالم ، وعلى هذا الاساس فقد اصبحت تلك الامور من بين الانظمة الاجتماعية التي تهيمن على مجمل الحياة التي وما زالت تمارس اعمالها في داخل المدن حتى الان وتتخذ قرارات قانونية وتطبق بحقها كما نشاهده .
وبموجب ذلك النظام ( القضائي ) الذي فرضته الحياة في تلك البقاع قلت اهمية بروز المعارك والاقتتالات بسبب هذه القواعد او هذه الانظمة التي اخذ شباب اهل الريف يفهمون ويعطون مسمياتهم وفق هذه القوانين ، وان اشد ما يزعجهم اجتماعيا مثل هذه الحالات او دفعهم مبالغ نقدية باهظة .
وهناك انظمة محلية اخرى عبر عنها بكلمة ( صاية او رواية ) ولتوضيح ذلك فهو معنى التقليل من شدة التوترات فيما بين القبائل المتحدة مثل ( البو محمد والسراج ) او بين ( بيت زامل والكورجة ) من عشيرة السواعد او بين القبائل المتداخلة في ( عشيرة آل ازيرج ) فيكون الفصل ( صاية او رواية ) اما في حالة عدم وجود ذلك الاتحاد فان موضوع الفصل يفتش عن منافذ اخرى ويتخذ مأخذا اخر تدخل فيه اعتبارات عشائرية عديدة مما يؤدي بالتالي الى اضعاف العلاقات الاجتماعية فيما بينهم واشعال الفتن بين الناس ، واذا لم يحسم فانه يسبب في تعطيل الانتاج الزراعي واشغال الناس بالتهيؤ للمعارك الجديدة احيانا ، ومن جراء نشوب هذه الخلافات يتقمص الفرد لباسا اخر ثم يحصر
آراءه نحو ارتكاب الجريمة لاخذ الثأر انتقاما لعشيرته او للفرد الاخر وقد تصل طريقة اخذ الفصل كما بينا في السابق الى امور عديدة ، اما النظام الاخر الذي نتحدث عنه فهو النهوة والعطوة .

النهوة والعطوة
---------------------------
اما نظام النهوة ( والعطوة ) فهو واحد من بين تلك الانظمة العشائرية الاخرى التي تتصل في واقع الحياة الريفية بجميع خصائصها الاجتماعية والانسانية ، ومعنى ذلك ان نظام النهوة والعطوة متمم للقوانين التي تحدثنا عنها ويمكن توضيح ذلك بان كلمة ( النهوة ) جاءت على الوجه التالي :
---------------------------
فلو اعطيت امرأة لرجل في الريف من غير ابناء عمومتها والذين يرغبون في الزواج منها فعندئذ ترسل الى عشيرتها كلمة ( النهوة ) وخصوصا الى ذلك الرجل الذي يروم الزواج من ابنة عمه باسم ( النهوة ) ، وغالبا ما تكون الانذارات هذه موجهة من اقرباء البنت التي اعطيت الى رجل اخر ، كما لا يقتصر مفهوم النهوة على هذا الامر فقد استعملت ايضا في حالات عديدة .
اما العرف العشائري الذي ندعوه بـ ( العطوة ) فقد يحصل في حالات النزاع والاقتتالات ثم يطلب فيما بعد من القبيلة المتضررة الحصول على ( الهدنة ) وهي ايقاف الاقتتالات التي تنشب بين القبائل او بين بعض الاشخاص وتمزيق حالات الاستقرار العام والتهيؤ الى المعارك الجانبية الجديدة ، فعندها يطلب من السيد ( سروط ) وبقية السادة الموجودين مثل ( سيد محمد العايد ) والسيد نور الدين ( او السيد يوسف ) او السيد سعد او شيوخ العشائر مثل سلمان بن غيلان وعيادة فارس علكم او سلمان الشنجار وغيرهم التقدم بطلب ( العطوة ) حفظا لسفك الدم لحين حصول تاريخ بدء ( الفصل) ، وجرت العادة هناك ان فترة طلب العطوة تكون لشهر او شهرين وهي قابلة للتجديد ، كما حصل ذلك في كثير من المعارك التي جرت بين البو محمد وقبائل بني لام ( وبين البو محمد من العزة ) ( والفرطوس من ال غزي ) ، وعند قبول ( العطوة ) يعود الجميع الى العشيرة التي ارتكبت الجريمة ضد العشيرة الاخرى ويتم تبليغهم بأمر العطوة الصادر من الجهات المعنية بحسم الامور ، وبعد
انقضاء الفترة المطلوبة يتهيأ الجميع الى طبيعة الحالة الثانية وهي تقرير الفصل ، وغالبا ما تكون مدة العطوة اياما معدودة واستصحابهم معهم الى مكان القبيلة المتضررة لاعطائها مطاليب حسب قوانين العرف العشائري المتداول في المنطقة ، وفي حالة عدم ايجاد الحلول المناسبة للمنازعات تتجه القبيلة المتضررة فيما بعد الى سلوك الاساليب الاخرى مثل القتل والسلب والاعتداء على الاشخاص الذين ليست لهم صلات بموضوع القتل ، وتلجأ الى حفر الملاجىء التي يدعونها في الريف باسم ( الطوامير ) لحماية انفسهم .
وبهذا فان قانون العطوة يفصح عن كونه طلب ( المدة ) الموقت للقبائل المتخاصمة ، فغالبا ما كان يستحيل حل المنازعات بالطرق السلمية دون الاستعانة باهل المعرفة والدراية .
لذلك فلا غرابة في كون هذه التقاليد الريفية حالة مالوفة فيما كان يعتقد به رجل الريف ، الامر الذي مكن اهل المعرفة لهذه المكانة البارزة في حل تلك المعضلات مع قبول آرائهم في حل جميع المنازعات التي كانت تحدث في جميع المناطق ، وطبيعي ان طاعة الناس لنداء كبار السن امثال السيد ( سروط ) والسادة الاخرين ورجال الفريضة هو امتداد تاريخي للمعتقدات الدينية والقبلية الموروثة في العراق كما كان يجري في اداء القسم فيحلف البعض منهم في كربلاء والنجف ، وهذه الامور وغيرها جاءت نتيجة السلطة المركزية ولكون الريف يقع تحت الادارة الذاتية وهي قوانين الريف .
----------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

تاريخ المجر الكبير / ابو عمار الربيعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -