اهلا وسهلا بالزائر الكريم / الزائرة الكريمة
ندعوكم للإنضمام معنا الى اسرة منتديات آهالي المجر الكبير الثقافية
ساهم معنا في هذا المشروع الثقافي الاجتماعي التراثي الفريد من نوعه



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارجو الاجابة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الموسيقار



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 08/08/2012

مُساهمةموضوع: ارجو الاجابة    الأربعاء أغسطس 08, 2012 8:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
في بادئ الامر احب اشكر جميع العاملين في هذا المنتدى
اود ان اسأل سؤال في التفسير وارجو الاجابة علية
قال تعالى {يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ }يوسف29
لماذا خاطب الملك زوجته في صيغه المذكر في قوله إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ ولم يخاطبها في صيغه المؤنث في كلمه الخاطئين ولم يقول الخاطئات
والشكر والتقدير للجميع
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو زهراء
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 07/10/2011
العمر : 38
الموقع : ارض السواد وموطن الجياع

مُساهمةموضوع: رد: ارجو الاجابة    الجمعة أغسطس 10, 2012 2:15 am

انقل لك اخي العزيز الجواب من كتاب الميزان في تفسير القران للعلامة محمد حسين الطباطبائي :
بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى: «يوسف أعرض عن هذا و استغفري لذنبك إنك كنت من الخاطئين» من مقول قول العزيز أي إنه بعد ما قضى له عليها أمر يوسف أن يعرض عن الأمر و أمر امرأته أن تستغفر لذنبها و من خطيئتها.

فقوله: «يوسف أعرض عن هذا» يشير إلى ما وقع من الأمر و يعزم على يوسف أن يعرض عنه و يفرضه كأن لم يكن فلا يحدث به و لا يذيعه، و لم يرد في كلامه تعالى ما يدل على أن يوسف (عليه السلام) حدث به أحدا و هو الظن به (عليه السلام) كما نرى أنه لم يظهر حديث المراودة للعزيز حتى اتهمته بسوء القصد فذكر الحق عند ذلك لكن كيف يخفى حديث استمر عهدا ليس بالقصير، و قد استولى عليها الوله و سلب منها الغرام كل حلم و حزم، و لم تكن المراودة مرة أو مرتين و الدليل على ذلك ما سيأتي من قول النسوة: «امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا».

و قوله: «و استغفري لذنبك إنك كنت من الخاطئين» يقرر لها الذنب و يأمرها أن تستغفر ربها لذلك الذنب لأنها كانت بذلك من أهل الخطيئة، و لذلك قيل: «من الخاطئين» و لم يقل من الخاطئات.

و هذا كله من كلام العزيز على ما يعطيه السياق لا من كلام الشاهد لأنه قضاء و حكم و القضاء للعزيز لا للشاهد.

و من الخطإ قول بعضهم: إن معنى «و استغفري لذنبك» سلي زوجك أن لا يعاقبك على ذنبك انتهى.

بناء على أن الجملة من كلام الشاهد لا من كلام العزيز و كذا قول آخر: معناه: استغفري الله من ذنبك و توبي إليه فإن الذنب كان منك لا من يوسف فإنهم كانوا يعبدون الله تعالى مع عبادة الأصنام.


و قوله: «و استغفري لذنبك إنك كنت من الخاطئين» يقرر لها الذنب و يأمرها أن تستغفر ربها لذلك الذنب لأنها كانت بذلك من أهل الخطيئة، و لذلك قيل: «من الخاطئين» و لم يقل من الخاطئات.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الموسيقار



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 08/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: ارجو الاجابة    السبت أغسطس 11, 2012 6:05 am

بارك الله فيك اخي ابو زهراء على الرد وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ارجو الاجابة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الدين :: منتدى الديانة الاسلامية-
انتقل الى: